يوم الأحد 5:11 مساءً 5 يوليو، 2020

خواطر عن سوريا الجريحة , لك الله يا سوريا

البلد التي كنا نسمع خصوبة أرض الجولان و طيبة أهلها و جمال الطبيعة فيها و الأكل النظيف و القلوب الصافية

 

في أقل من شهور تبدل حالها و أصبحت فريسة في يد المستعمرين من لديهم أطماع في الشرق و الغرب

 

كعكة الكل يريد أن يأخذ القطعة الأكبر بدسامتها حالها أنقلب رأسا علي عقب تبدل الحال لمجرد وجود شئ

 

يسمى حرية مع أحترامي للجميع هناك أشياء في الخفاء تم تغيير مسارها فالثورة استغلت ضد البلد

 

كما حدث في أكثر من بلد عربية و سميت جميعا بثورات الربيع العربى و لكن علينا الإنتباه فالباطن أسوء

 

من الظاهر فحراما أن نضيع أجيالا في الخيام و اللجوء علي الحدود المجاورة لسوريا لكي الله يا سوريا

خواطر عن سوريا الجريحة

لك الله يا سوريا

خاطرة عن سوريا الجريحة

صورة خواطر عن سوريا الجريحة , لك الله يا سوريا

صوره

 

صورة خواطر عن سوريا الجريحة , لك الله يا سوريا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

405 مشاهدة