يوم الأحد 10:38 مساءً 29 نوفمبر، 2020

حكم عن الامل والتفاؤل , ابواب الامل فى رمزيات حكيمة

آخر تحديث ب10 ما رس 2020 الثلاثاء 2:01 مساء بواسطة و ضحى مسرور

الياس و الحزن مراحل كلنا بنمر بيها ايا كانت الاسباب او الظروف

 

والاستسلام للسلبية بالمراحل دى يمكن يفقدنا اشياء كتير اوى

 

برائتنا و سماحتنا و طيبتنا او حتى نفسنا ككل لكن لا تحزن و لا تيأس

 

ربنا خلق لكل شعور النقيض بتاعه الى نقدر نحاول نقاوم بيه الشعور السئ الى عايشينه

 

ولان ربنا موجود و لينا هوية و حياة ربنا ادهالنا كان لازم يصبح بتفاؤل و امل

 

الاحاسيس الى بتساعدنا و تسندنا عشان نكمل دايما و منوقفش بالطريق

 

او نقع و منقومش تانى , معظم الناس الى التفاؤل اسلوب حياتهم بيصبحوا مرتاحين

 

وده مش عشان الامل كأمل على ربما ما هو يقين و ايمان بالله ان الاروع هيصبح

 

وده لان زي ما الشر موجود الخير موجود زي ما الحزن موجود الفرح موجود

 

الخوف موجود و الامان موجود الكره موجود و الحب موجود الغدر موجود و برده الوفاء و الاخلاص موجود

 

المهم ان احنا نحط مشاعرنا و قلوبنا و عقولنا بالمكان الصح بالوقت الصح

 

حكم عن الامل و التفاؤل , ابواب الامل برمزيات حكيمة

حكمة عن الامل و التفاؤل

 

صوره

 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


389 مشاهدة