يوم الأحد 4:31 مساءً 27 سبتمبر، 2020

تحليل قصيدة المتنبي الخيل والليل والبيداء تعرفني , القصيده التي قتلت صاحبها

آخر تحديث في 28 يناير 2020 الثلاثاء 10:36 مساءً بواسطة شيخة ظاهر

ابو الطيب المتنبي هو الشاعر ولد باسره

 

فقيره و ادعى انه نبي و كان يحب سيف الدوله

 

ويمدحه عديدا حتي تدخل الأعداء و المنافقين

 

فأوقعوا بينهم فقال قصيدته المشهوره باول

 

بيت بها يقوى ان قلبه الاحترق من شده حبه

 

لسيف الدوله و لكن بالمقابل ه سيف الدوله

 

لا يشعر بذلك حب و ذلك الحب ما جعل جسمه

 

ضعيفا هذيلا مصاب بمرض من شده كتمان هذا

 

الحب و يتعجب من المنافقين الذين يخدعون سيف

 

الدوله بحبهم مزيف بعدها يتعجب منه بالبيت ثانى

 

فيقول له انك تعدل بين كل الناس من حولك الا انا

 

وأنه المنحاز الى الاعداء و الحكم بنفس الوقت

 

ويطلب منه ان يمعن النظر فيمن حوله لمعرفه من

 

يحبه بصدق و من المنافقين

 

تحليل قصيدة المتنبي الخيل و الليل و البيداء تعرفني

القصيده التي قتلت صاحبها

 

التحليل لقصيدة المتنبي الخيل و الليل و البيداء تعرفني

 

صوره



241 مشاهدة